Sami Naameh

لسوء الحظ في هذه الايام لم تعد مجتمعاتنا تعطي الوقت الكافي لتنمية قدرات للذكاء .لكن الاشخاص الاذكياء لديهم افكار هامة تدفعنا للتوقف عندها لكن زخم المتطلبات الكثيرة بالحياة اليومية لايساعدنا على التوقف عندها واعطاءها اللازم من الوقت .

ومع الوقت يتم تجاهل هذه الافكار وهؤلاء الاشخاص ولايتم متابعتهم وتنمية افكارهم كما يجب لكنك تستطيع ان تميز العادات الخمس الرئيسية لدى هؤلاء الاشخاص.

هنا العادات الخمس التي يقوم بها الاشخاص الاذكياء بشكل مختلف

١- يقومون بطرح الاسئلة  بناء على فهم وبحث عن الموضوع 

الاشخاص الاذكياء لايصدقون كل شي يقال لهم ان كان في وسائل الاخبار او على الانترنت حتى لو كان الموضوع شديد المنطقية فانهم يقومون بالبحث عن خلفيات الموضوع وامكانية حدوثه والقنوات التي تناقلت هذا الخبر قبل ان يقوموا بالاقتناع بمحتواه ومناقشته او ابداء رأيهم فيه ويستطيعون قراءة مابين السطور دون اي يسمحو للاعلام او الاراء العامة بالتحكم برأيهم ويقتنعون فقط بالمنطق دون الانسياق وراء العاطفة.

٢- يؤمنون باستمرارية التعلم تحت اي ظرف ومن جميع الاشخاص او الصعوبات

يستطعون ايجاد المعرفة التي يبحثون عنها من خلال ايمانهم بالتعلم المستمر وان كل شخص يقابلونه قادر على منحهم معلومات جديدة , هذا لايعني انهم يسعون لتعلم كل المجالات في الحياة لان ليس هناك شخص قادر على ذلك لكنهم يحاولون تعلم كل شيء ضمن مجال اهتمامهم لدرجة ادمان المعرفة كما يعلمون ان المعرفة هي القوة التي ستنقلهم الى حياة افضل.

٣- دائمو البحث عن المعرفة

اقتناعهم بان مالديهم من المعرفة ليس كافي وذلك يشجعهن لطلب المزيد, لديهم رغبة دائمة بالتعلم يستمتعون بتطوير افكارهم لتكون كسلاح لديهم يتفوقون بها على الاخرين

٤- يقومون بتحويل الصعوبات الى فرص لصالحهم 

لايؤمنون بوجود المستحيل بل يعملون جاهداَ لتحويله الى فرصة جديدة تمكنهم من الانتقال الى الخطوة التالية , وهم يؤمنون بان الوصول  لاي نجاح في الحياة يجب عليهم تطبيق ماتعلموه ضمن خطوات عملية للوصول الى هدفهم  من خلال اتباع هذه الخطوات بشكل صحيح ليس من خلال اخبار الاخرين عن هذه الخطوات  انما باستعمال معرفتهن بالخطوات الصحيحة لانشاء حلول جديدة لمشاركتها مع الاخرين. ولايسمحون لاي عائق بالوقوف في طريقهم الى الهدف.

٥- يعملون بصمت

احسنت عملاً افضل من احسنت قولاً وتعد هذه من اهم ميزات Sami Naamehالاشخاص الاذكياء فهم يعملون بجد على مشاريعهم دون اصدار الكثيرمن الضجة عن افعالهم, يؤمنون اذا استغلوا وقت اكثر بالبقاء مع انفسهم لتعلم المزيد من المهارات او التخطيط اكثر لمشاريع واتخاذ الخطوات مما يدفعهم بالتحرك بشكل اسرع للخطوة التالية وبذلك فهم راضون عن افكارهم بشكل تام ممن يعطيهم الثقة بالنفس لطرح افكار جديدة دائماً.

Comments

comments

Written by Sami Naameh
رائد أعمال مهتم بمجال السوشيال ميديا والتسويق الالكتروني مؤسس موقع تجربة المستخدم العربي